الجمعة، 17 يناير 2014

تسريبات "سامسونغ": غالاكسي S5 حتى الأن

قد يستغرق الأمر بضعة أشهر فقط، لكن "سامسونغ" بدأت بالفعل بإثارة الجمهور حول هاتفها الرائد المقبل، غالاكسي S5. بالإضافة إلى التلميحات التي قدمها نائب الرئيس التنفيذي لـ"سامسونغ"، لي يونغ هيي، لمحطة "بلومبرغ" خلال إحدى المقابلات، فإن هناك مجموعة من الشائعات والتكهنات بشأن ما سيكون الهاتف قادراً على القيام به.

وما هو متوافر من معلومات حتى الآن هو أن الهاتف سيطلق عليه اسم غالاكسي S5، أو على الأقل هذا هو الاسم الذي أطلقته هيي على الجهاز في مقابلته. كما أشارت المعلومات إلى أنه سيتم إطلاق ذلك الهاتف بحلول نيسان/ أبريل المقبل.

وقال هيي إنه سيتم إطلاق الهاتف قبل حلول نيسان/ أبريل المقبل، ويحتمل أن تنتظر "سامسونغ" حتى بعد المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة في أواخر شباط/ فبراير للقيام بهذا الاعلان. وإن أمكن التخمين، فإن الإعلان سيتم في أوائل إلى منتصف آذار/ مارس.

وأضاف هيي أن "سامسونغ" تقوم بتجربة ماسح لقزحية العين ويمكن أن تقرر استخدامه في غالاكسي S5، وسيكون بإمكان المستشعر مسح العين وفتح الهاتف من دون رمز مرور.

ولفت هيي إلى أن الهاتف قد يأتي في شكلين: واحد من البلاستيك وواحد معدني. وتشير الشائعات الأولية إلى أن "سامسونغ" ستطلق نسختين من غالاكسي S5. وسيكون هناك نموذج أرخص مصنوع من البلاستيك ونموذج آخر أكثر تكلفة ذو جسم معدني.

فيما انتقد العديد من الخبراء شركة "سامسونغ" بسبب صنع الهواتف من البلاستيك، في حين أن منافسيها "إتش تي سي" و"أبل" يصنعان الهواتف الرائدة من المعدن. ومن المحتمل أن يكون فيه معالج 64-bit رشيق، على غرار المعالج المتوافر في هاتف آيفون 5S.

وبعد فترة وجيزة من إعلان شركة "أبل" عن آيفون 5S مع معالج 64-bit ، أعلنت شركة "سامسونغ" أن الجيل المقبل من الهواتف الذكية سيحتوي أيضاً على رقاقة ذات سرعة فائقة. ويتوقع أن يكون هاتف غالاكسي S5 أول هاتف "سامسونغ" فيه معالج 64-bit. ومن المرجح أن تكون هناك شريحة ذاكرة وصول عشوائي بسعة 4 غيغا بايت


ملاحظة : الصورة بالاعلى تعبيرية 
جميع الحقوق محفوظة © 2014 Mwltq-TQ ﺗﻘﻨﻴـﺔ ﺍﻟﻌــﺮﺏ