الأحد، 19 يناير 2014

تعرّف إلى "آي بيكون" وسر تفوّقه


يميل أصحاب الهواتف الذكية الحديثة الى قضاء معظم أوقاتهم داخل المنازل، والأماكن المغلقة كثيراً ما تعيق إشارات الخلية وتجعل من المستحيل تقريباً تحديد موقع الأجهزة عن طريق نظام تحديد المواقع العالمي GPS. والحل هنا يكمن في تقنية "آي بيكون".

و"آي بيكون" عبارة عن جهاز منخفض التكلفة، صغير بما يكفي لكي يتم تعليقه على جدار أو رف، يستخدم اتصالات البلوتوث منخفضة الطاقة الصديقة للبطارية من أجل نقل الرسائل أو التنبيهات مباشرة إلى الهاتف الذكي أو الحاسوب اللوحي. وأجهزة "آي بيكون" مهيأة لتحويل طريقة تواصل تجار التجزئة ومنظمي الأحداث وأنظمة النقل والشركات والمؤسسات التعليمية مع الأشخاص الموجودين في الداخل. وقد يرغب المستهلكون حتى في نشرها كجزء من أنظمة التشغيل الآلي للمنزل.

يمكن القول إن منافذ البيع بالتجزئة تتبني "آي بيكون" بهدف تزويد العملاء معلومات عن المنتج  أو فلاش المبيعات أو الصفقات، وأيضاً من أجل تسريع عملية الخروج مع نظام مدفوعات من دون تواصل تماماً. ويبدو أن المستهلكين متقبلون لـ"آي بيكون" باعتبارها وسيلة لتعزيز تجربتهم في التسوق داخل المتجر. فنصف البالغين في الولايات المتحدة يستخدمون بالفعل أجهزتهم المحمولة في المتاجر.

لكن هناك عائق يقف أمام اعتماد 
تكنولوجيا "آي بيكون" على نطاق واسع: عدة طبقات من الأذونات. فعلى العملاء تشغيل البلوتوث وقبول خدمات الموقع على التطبيق المتصل بذلك، والموافقة أيضاً على تلقي التنبيهات في المتجر أو في الأماكن المغلقة.

يشعر الناس بالحيرة إزاء أجهزة "آي بيكون" من "أبل" لأنها لم تتخذ شكلاً مادياً حقيقياً. فـ"أبل" لم تصنع "آي بيكون" ماديا. وبدلاً من ذلك، وضعت "آي بيكون" في أجهزتها وفي نظام تشغيل الهواتف المحمولة iOS7. ويمكن لـ 200 مليون جهاز يعمل بنظام التشغيل  iOS أن يعملوا بالفعل كأجهزة إرسال واستقبال. ولكن شركات الطرف الثالث المصنعة قامت بإنتاج "آي بيكون" يمكنه أن يبعث برسائل لأجهزة "أبل".
هذا وقد بدأت تشتد الحروب المتعلقة بـ"آي بيكون". اذ بدأت تستعد كل من "باي بال" و"كوالكوم" لتحدي "أبل" بأجهزة "آي بيكون" الخاصة بهما. ويدخل الباعة الصغار مثل Estimote،  Swirl وGPShopper المعترك مع إدارة "آي بيكون" على منصات الأجهزة أو البرامج. والتطبيقات تتجاوز التجزئة: يتوقع أن يتم نشر "آي بيكون" في كل أنحاء المطارات ومحاور العبور الأرضية بحيث يمكن إرسال الإخطارات الخاصة بالخروج والتأخير ومهمات البوابات والمنصات فوراً لهواتف الركاب. 

جميع الحقوق محفوظة © 2014 Mwltq-TQ ﺗﻘﻨﻴـﺔ ﺍﻟﻌــﺮﺏ